ثقافة دينية

تأخير الاغتسال من الجنابة في رمضان إلى بعد طلوع الفجر.هل يبطل الصيام؟

تأخير الاغتسال من الجنابة في رمضان إلى بعد طلوع الفجر.هل يبطل الصيام؟

بين الأسئلة التي وردت إلى دار الإفتاء المصرية، حول حكم صيام من جامع زوجته ولم يغتسل من الجنابة إلا بعد الفجر في نهار رمضان. اقرأ أيضا| «أبرزها الوقاية من أمراض القلب».. فوائد الصيام لجسم الإنسان
قالت الإفتاء، بأن جمهور الفقهاء ذهب إلى أن تأخير الغسل من الجنابة أو الحيض إلى بعد طلوع الفجر لا يبطل الصوم.

واستشهدت بما ورد عن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما: «أن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم كان يدركه الفجر وهو جنب من أهله، ثم يغتسل، ويصوم» أخرجه البخاري في «صحيحه».

وأفادت الإفتاء بأنه يمكن الاغتسال في اليوم التالي على الإبقاء صائما، حيث من شروط الصيام النية والإمساك والوقت، وليس من شروط الصيام الطهارة، فشرط الطهارة يكون للصلاة، لذلك فوجوب الطهارة مع الصوم لأداء الصلاة لنيل المزيد من الثواب.

وانتهت الإفتاء المصرية إلى أن تأخير غسل الجنابة أو الحيض حتى طلوع الفجر لا يبطل الصوم، ولكن يجب عدم تأخيره حتى يخرج وقت الصلاة؛ فتأخير الصلاة عن وقتها بغير عذر حرام شرعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.